منتدى كلية العلوم جامعة طرابلس


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أحداث قوية في الفضاء الخارجي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yakoza alsadek
المشرفون
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 53
العمر : 27
العمل : طالب علم مازال ما قالش باسم الله داروله امتحان في مادة
التخصص : علوم الأرض
البلد و الاقامة : الأصل من يفرن ,, يعني جبالي والسكنة في طرابلس الحبيبة
السيرة الذاتية : مش لازم تعرفوها
تاريخ التسجيل : 18/02/2008

مُساهمةموضوع: أحداث قوية في الفضاء الخارجي   26.05.08 12:19

مشروع فينكس Phoenix يندرج ضمن استراتيجية جديدة لوكالة الفضاء الأمريكية ناسا لجعل الكشف عن الماء العنصر الأساسي للمهمات الالية القادمة على سطح كوكب المريخ (following water). و خلافا لمهمات العربات الالية لمشروع Mars Exploration Rover المتمثلة في مسباري سبيريت Spirit و ابرتيونتي Opportunity، فان مسبار فينكس سيقوم بتحليل الضروف البيئية المناسبة لحياة المجهرية محتملة في منطقة سهول جليدية مسماة Vastitas Borealis وهي قريبة من القطب الشمالي للكوكب الأحمر. وقع اطلاق الحامل الصاروخي لمسبار فينكس بنجاح يوم 4 أغسطس 2007 من قاعدة كاب كنافرل الجوية Cape Canaveral Air Force Station في فلوريدا، هبط المسبار فوق سطح المريخ يوم 25 مايو 2008 يقوم بالاشراف على المهمة الدولية مختبر الأقمار و الكوكب Lunar and Planetary Laboratory التابع لجامعة أريزونا بتوجيه من ناسا و بمساهمة مجموعة من المختبرات الجامعية في كندا (وكالة الفضاء الكندية) و ألمانيا و سويسرا و فنلندا و كذلك مجموعة مراكز وأبحاث صناعات الفضاء .

في أغسطس 2003، وقع اختيار مشروع "فينكس" لجامعة أريزونا من قبل لجنة مشكلة لناسا على أن يبدأ تطبيقه الفعلي في 2007 و ذلك لانشاء مهمات فضائية متكاملة و قليلة التكلفة ضمن برنامج اكتشاف كوكب المريخ. و كان المشروع المنتقى نتاج عمل دؤوب دام سنتين في جو من المنافسة شديدة مع عدة مؤسسات بحثية أخرى. وقد قامت ناسا بتخصيص ميزانية 325 مليون دولار أمريكي للمشروع أي ما يعادل ستة مرات ما أنفق في أي مشروع بحث في هذه الجامعة كلفت اللجنة "بيتر سميث" Peter H. Smith من مختبر الأقمار و الكواكب بادارة المهمة و من ثم التحقت لتطوير المشروع عدة مختبرات جامعية و مراكز بحثية و صناعية داخل الولايات المتحدة الأمريكية و خارجها، ووزعت مهامها كالآتي :

مختبر الدفع النفاث Jet Propulsion Laboratory (بسادينا، كاليفورنيا) يقوم بالتخطيط لمسار الرحلة و التحكم بها.
شركة لوكهيد-مارتن Lockheed Martin Space Systems (دنفر، كولورادو) أوكلت بتصنيع المسبار الفضائي و تجربته.
وكالة الفضاء الكندية وفرت محطة أرصاد جوية مصغرة تحتوي على مجس متطور يعمل بأشعة الليزر.
بقية المكونات وجزء من الاختبرات قامت بها مؤسسات أخرى منها، على سبيل الذكر، معهد ماكس بلانك لأبحاث النظام الشمسي Max Planck Institute for Solar System Research(ألمانيا) و مركزي البحث "أمس"(كاليفورنيا)Ames Research Center و "جنسن" Johnson Space Center(تكساس) التابعين لناسا و شركةOptech Incorporated الكندية بالاضافة إلى العديد من مراكز البحث الجامعية في الولايات المتحدة و كندا و سويسرا.
وفي 2 يوليو 2005، وقعت المراجعة النهائية للمشروع من حيث الاستعداد و التصاميم المبدئية ووافقت عليه ناسا ليبدأ العمل به حسب المخطط و قد سمي المشروع ب"فينكس" Phoenix نسبة لطائر العنقاء الخرافي، و هو كما تقول الأسطورة، يحترق و يولد من جديد من رماده.

وقد حدد الاطلاق مبدئيا في مدة زمنية (نافذة الاطلاق) تمتد من 3 إلى 24 أغسطس من مركب الاطلاق Pad 17-A بقاعدة كاب كنافرل للقوات الجوية، وكان متوقعا أن يكون ذلك قبل يوم الثلاثاء 7 أغسطس لأن نافذة اطلاق مسبار فضائي آخر (مهمة "دوون" Dawn mission) من نفس الموقع كانت تهدد بتأجيل لشهر سبتمبر 2007.و قعت عملية اطلاق المسبار "فينكس" فعليا يوم السبت 4 أغسطس 2007، على الساعة 5:26:34 صباحا (بالتوقيت المحلي)، بواسطة الحامل الصاروخي دلتا من الجيل الثاني 7925 Delta. وقد تمت العملية بنجاح و من دون مشاكل تذكر. ووضع المسبار فينكس في المسار المحدد بدقة. و من الملاحظ أن الحامل الصاروخي دلتا-2 صار يعتمد عليه بكثرة في هذه المهام خاصة بعد اطلاقه الناجح لمسباري "سبريت" و "اوبرتيونتي" Mars Exploration Rovers سنة 2003 و لمسبار مشروع "مارس باث فايندر" Mars Pathfinder الشهير سنة 1996 وحالما تبلغ المركبة المريخ في العام 2008، ستخترق غلافه الجوي بسرعة 20277 كلم في الساعة، وسيعمل درع واقي على حماية أجهزة المسبار من الحرارة المرتفعة في أسفل المركبة و على امتصاص الجزء الأكبر من الطاقة الناتجة عن الاحتكاك وحالما تصل سرعة المركبة لحوالي 1207 كلم في الساعة، ستفتح مظلات للتخفيف منها. ومع اقتراب المركبة من السطح سينفصل الدرع الواقي وستفتح ركائز وتنطلق قاذفات ذات دفع طردي Retrorocket.

ولذلك فان هذه المهمة ستكون الأنجح حسب اعتقاد خبرى nasa منذ 30 عاما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أحداث قوية في الفضاء الخارجي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلية العلوم جامعة طرابلس :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: