منتدى كلية العلوم جامعة طرابلس
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى كلية العلوم جامعة طرابلس


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 الاحافير.... والأستفادة منها جيولوجيا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الطائر الجيوفيزيائي
المشرفون
الطائر الجيوفيزيائي

ذكر
عدد الرسائل : 119
العمر : 33
العمل : طالب بكلية العلوم
التخصص : قسم الجيوفيزياء
البلد و الاقامة : طرابلس
تاريخ التسجيل : 06/03/2008

الاحافير.... والأستفادة منها جيولوجيا Empty
مُساهمةموضوع: الاحافير.... والأستفادة منها جيولوجيا   الاحافير.... والأستفادة منها جيولوجيا Empty28.03.08 10:56

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة :

الأحافير وفوائدها:

* الأحفورة : هي كل ما تبقي من أي كائن عاش على الأرض محفوظاً حفظاً طبيعياً عبر الأزمنة الجيولوجية التي سبقت الزحف الجليدي ( قبل 10الآلف سنة ) .

* علم الكائنات القديمة / يعني بدراسة الحياة القديمة معتمداً على الأحافير .

* بماذا تتمثل الأحافير ؟
تتمثل الأحافير ببقايا الكائن الصلب ( صدف - عظام ) - آثاره - إفرازاته .

* وتدل الأحافير على شروط بيئية معينة مثل :
المناخ - حرارة الماء - عمق الماء - درجة الملوحة - ودرجة صفاء الماء .

* شروط حفظ الأحافير :

1) أن يكون للكائن الحي أجزاء صلبة ( عظام - أصداف )
2) الدفن السريع - ولا يحفظ الدفن السريع . المادة الرخوة - ( لأنها تتحلل بفعل البكتيريا )
3) أن تحفظ الأحافير في طبقات غير مسامية حتي لا تذوب الأحفورة بتأثير الماء
4) ألا تتعرض الطبقات التي تحفظ الأحافير لحركات أرضية عنيفة لأن الحركات الأرضية تؤدي إلي طمس معالم الأحفورة .

علل لما يأتي : ندرة أحافير الكائنات التي عاشت على سطح اليابسة ؟
لعدم توفر إمكانية الدفن السريع
كثرة أحافير الكائنات التي عاشت في البيئة البحرية ؟
بسبب توفر الدفن السريع .

* شروط حفظ الأجزاء الرخوة :
1) الدفن في الثلج مثل الماموث الصوفي
2) الدفن في مواد إسفلتية مثل وحيد القرن الصوفي في جبال الكاربات في أوروبا الشرقية .
3) الدفن في مواد صمغية مثل . حبوب اللقاح والحشرات .

* أنواع حفظ الأحافير : من الصعب الحصول على بقايا كائن دون تغيير وخاصة في العصور التي تسبق عصر الثلاثي .
1 - الحفظ الكامل : مثل :

* أصداف الآمونيت

* الماموث الصوفي في سيبيريا

* وحيد القرن الصوفي في جبال الكاربات في شرق أوروبا .

* الحشرات وحبوب اللقاح في الضمغ النباتي .

" هذا النوع من الحفظ نادر جداً " علل
لأنه يجتاح إلي بيئات وظروف خاصة .

" الحفظ الكامل هام جداً " علل
لأنه يزودنا بمعلومات قيمة عن أجزاء الحيوان اللحمية والتشريحية

2 - الحفظ بتغيير التركيب الأصلي : يحدث التغير في الأجزاء الصلبة للأحفورة كأن يعاد ترتيب جزئياتها ويتم بأحد الطرق الآتية :

أ - التفحم : يحدث بسبب تطايرN2 ، O2 ، H2 التي توجد في الخلايا النباتية وفي المواد القرنية الحيوانية ويبقي عنصر الكربون بشكل فحم .
مكان حدوث التفحم : بيئية اختزالية كيميائية مثل المستنقعات.
مثال : أحافير نبات السجيلاريا في الطفل الأسود .
ب - التمعدن : هو ترسيب المواد المعدنية الذائبة في الماء في مسام الأجزاء الصلبة من الكائن .
" المواد المعدنية " مثل كربونات الكالسيوم والسليكا والبايريت أو الجالينا .

أهمية المواد المعدنية : ( أهمية التمعدن )
1 - تدعيم الأحفورة
2 - زيادة كثافتها وثقلها مثل : حفظ عظام الديناصورات .
ج - استبدال الأجزاء الصلبة : هو استبدال الأجزاء الصلبة بمواد أكثر مقاومة مثل : الأشجار المتحجرة . ( يستبدل الخشب بمادة السليكا ) .

* الشروط الكيميائية الأزمة لحدوث الاستبدال :
المادة الصلبة للكائن الحي ( نبات - حيوان ) أكثر قابلية للذوبان في الماء المتغلغل فيها من المادة المذابة في الماء .

* أنواع الاستبدال :

أ - استبدال صادق : يحدث تدريجياً جزءاً إثر جزء ولا يتلف التركيب الأصلي للخلايا
ب - استبدال كاذب : يحدث مرة واحدة فيتلف التركيب الأصلي للخلايا .
3 - الطبع : هو طبع أقدام الحيوانات على الرواسب الطرية .
مثل : طبع أقدام الطيور والزواحف - أقدام الديناصورات .
4 - آثار الحفر : هو الأثر الوحيد للحيوانات التي ليس لها هيكل صلب .
حيث تحفر بعض الديدان في الصخور الطرية وتكون أنفاقا ومحرات تمتلئ فيما بعد بالرواسب .
5- إفرازات الحيوانات : مثل براز الطيور - الديناصورات .
6 - القوالب الداخلية والخارجية :
القوالب الداخلية : نحصل عليها عندما تتحلل المادة اللحمية للأحفورة وتمتلئ الصدفة بالرواسب من الداخل فتحصل على الشكل الداخلي للصدفة .
القوالب الخارجية : هو شكل الصدفة الخارجي على الرواسب المحيطة بها

"فوائد دراسة الأحافير "
1 - بالنسبة لعلم الأحياء :
أ - التعرف على الحياة في البيئة القديمة .
ب - التعرف على الحيوانات والنباتات المنقرضة مثل نبا تاب اللبيدودندرون - السجيلاريا ومثل حيوان الديناصور - الترايلوبيت - الجرابتوليت .
ج - أثبت علم الأحافير أن الأرض مسكونة منذ 600 مليون سنة .
د - ملء الثغرات في علم تصنيف النباتات والحيوانات .
2 - بالنسبة لعلم الجيولوجيا :
1. المضاهاة بين المقاطع الصخرية إقليمياً .,
2. معرفة حدود اليابس والمحيطات القديمة ( الجغرافيا القديمة )
3. التعرف على المناخ القديم مثل أحافير المرجان والنخيل تدل على مناخ دافئ
4. تستخدم الأحافير في الشئون العمرانية . ( الصخور الجبرية التي تحتوي على أحافير تستخدم في زخرفة الأبنية .
5. تستخدم الأحافير في الشئون الاقتصادية :
أ - ( الفحم كمصدر للطاقة )
ب - ( الفوسفات كمصدر للأسمدة الزراعية ) وينشأ نتيجة تراكم عظام
حيوانات وطيور وإفرازاتها .
6 - تستخدم الأحافير الدقيقة في استكشاف النفط .
7 - تقدير عمر الطبقات .
" الكشف عن الأحافير "

* نحصل على الأحافير من الصخور الرسوبية .

* ما الغاية من جمع الأحافير ؟
أ - غاية غير علمية
ب - غاية علمية ( دراسية )

* ماهي طرق جمع الأحافير ؟
1) أخذ العينات المنظم ( من نقاط تبعد عن بعضها مسافات متساوية )
2) أخذ العينات غير المنظم ( دون التقيد بالمسافات ) حسب
(نوع الصخر - كثرة الأحافير )
3 - بالطريقتين . ويجب مراعاة الآتي :

* ترقيم العينة

* مكانها

* تاريخ أخذها

* اسم الشخص الذي جمعها وذلك في سجل خاص بالأحفورة .

* تحضير الأحافير الكبيرة :
الأحافير الكبيرة / هي التي تري وتدرس بالعين المجردة . مثل : أحافير الديناصورات - الماموث .
ملحوظة : كثير من الأحافير التي تري بالعين تندرج تحت الأحافير الدقيقة لأنها تدرس تحت المجهر .
أ - إذا كانت الصخور غير قاسية ( فتانية ) مثل الطين - الرمل .
يسهل استخلاص الأحافير منها وتنظف وتدرس .
ب - إذا كانت الصخور قاسية ( صلبة ) يلزم استخدام :
1 - مطرقة أو إزميل
2 - مواد كيميائية ( حمض مخفف ) ( حمض الخل )
علل : يستخدم حمض الكلور إذا كانت الأحفورة سيليسية ( مواد رملية ) ويلتصق بها صخر جيري .
لأن حمض Hcl لا يتفاعل مع الرمل ويتفاعل مع الحجر الجيري .
ملحوظة : عند كسر الأحفورة تثبت بمواد لاصقة مثل الفراء أو مواد بلاستيكية .

* إعداد الأحافير الدقيقة :
الأحافير الدقيقة : هي التي تشاهد بالعين المجردة وتدرس بالمجهر .
أ - إذا كانت الأحافير في صخور متماسكة ( صخور فتاتيه ) ويتم تحضيرها بالخطوات التالية :
1) تفتت الصخور عن طريق الدق بالها ون .
2) توضع في أكواب خاصة ويضاف إليها مواد كيميائية لتحرير الأحافير .
3) توضع العينات في منخل وتغسل بالماء جيداً .
4) توضع في فرن للتجفيف درجة حرارته لا تزيد عن 100 5م
5) توضع العينات في مناخل خاصة ذات فتحات معينة .
6) يتم فصل الأحافير عن الفتات الصخري باستخدام مجهر قوة تكبيره ( 30 -50مرة ) وتفصل الأحافير بفرشه صغيرة مبللة بالماء .
7) توضع الأحافير على شرائح زجاجية وتصبح معدة للدراسة .
ب - إذا كانت الصخور قاسية / تقطع من الصخور القاسية شرائح رقيقة وتصقل حتي تصبح شفافة وتثبت على شريحة زجاجية ويتم دراستها .
علل : تستخدم الأحافير الدقيقة في التنقيب عن النفط . لأن الأحافير الكبيرة تتحطم عند الحفر أما الأحافير الدقيقة لا تتأثر بعمليات الحفرة لأن أحجامها صغيرة .

* هل هناك أحافير في جميع أنواع الصخور الموجودة في المملكة ؟
لا تحتوي الصخور النارية والمتحولة - والأملاح التبخرية - والرواسب القارية على أحافير .


منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاحافير.... والأستفادة منها جيولوجيا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلية العلوم جامعة طرابلس :: قسم علم الارض :: منتدى الجيولوجيا-
انتقل الى: